شريط الاخبار
مائدة رقمية مستديرة تحت شعار: لنوحد جهودنا من أجل الوقاية من التعذيب زيارة ميدانية لعدد من اسر المناضلين ضحايا سنوات الرصاص بأحياء الدار البيضاء عائلة المانوزي تختار هذه المبادرة الإنسانية الجماعية للاحتفال بعيد العمال (مع فيديو) لنجعل من اليوم العالمي للصحة 7ابريل يوما للتضامن ومساندة مهني الصحة في مواجهة وباء كرونا المستجد حوارات مع وسائل الإعلام من أجل الوقاية من وباء كورونا بلاغ ذكرى اللإعلان العالمي لحقوق الإنسان68 ملفات المعتقلين السياسيين بخنيفرة تحضر في مسيرة الذكرى بالرباط استقبال بمقر الجمعية ، السيد باولو سيرجيو رئيس اللجنة الدولية للتحقيق المعنية بسوريا بحضور سفير البرازيل، الطاقم الاداري و ا لمناضلين سعاد زوجة البصري، المحفوضي الطاهر، موتقي الله و اكريم عبدالله ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان قافلة إملشيل: من اجل اعادة الاعتبار لاجمل الامهات والاطفال وكل الضحايا دورة تكوينية لفائدة مهنيي الصحة الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب تتضامن مع المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف

ذكرى اللإعلان العالمي لحقوق الإنسان68 ملفات المعتقلين السياسيين بخنيفرة تحضر في مسيرة الذكرى بالرباط


  14 ك 1 2016 - 14:10   قرئ 1020 مرة   0 تعليق   فضاء الصحافة

تخليدا للذكرى 68 للإعلان العالمي لحقوق الانسان التي تصادف كل سنة العاشر من دجنبر، نظمت هيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي تضم في عضويتها كل من ”العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف، الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، جمعية عدالة، ومنتدى بدائل المغرب"، مسيرة وطنية صباح اليوم الأحد 11 دجنبر 2016 تحت شعار "من أجل مغرب الحقوق والحريات للجميع" بداية من الساعة العاشرة صباحا، انطلاقا من ساحة باب الحد ووصولا إلى أمام مقر البرلمان حوالي الساعة 12:30، كما كان معلنا سابقا.

هذا وقد عرفت المسيرة مشاركة مكثفة لممثلي العديد من الجمعيات الحقوقية الوطنية وممثلي الأحزاب السياسية والنقابات والإعلام الوطني وعموم المواطنين والمواطنات، وكالعادة لم تفت الفرصة والذكرى ضحايا وعائلات المعتقلين السياسيين  ، وكذا عائلات المختطفين القسريين الذين لا تزال ملفاتهم لم تسو بعد، رغم ادعاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان بأن معظم الملفات قد سويت، وتم الكشف عن مصير ملفات عشرات المختطفين القسريين، وبأن المغرب يمر من مرحلة العدالة الانتقالية وتنفيذ توصيات هيئات الإنصاف والمصالحة، لكن هؤلاء الضحايا وذويهم يقولون بلسان الحال للمجلس الوطني لحقوق الانسان وللحكومة المغربية بأن لا عدالة ولا إنصاف ولا حقيقة دون تحقيق شروط واضحة تتجلى في الحق في معرفة الحقيقة، والحق في جبر الضرر والحق في العدالة.



التعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

أضف تعليقك