Home | Publications | تخليدا لليوم العالمي لمناهضة التعذيب، نظمت الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب ندوة حقوقية تحت شعار

تخليدا لليوم العالمي لمناهضة التعذيب، نظمت الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب ندوة حقوقية تحت شعار

Par
Taille de la police: Decrease font Enlarge font
تخليدا لليوم العالمي لمناهضة التعذيب، نظمت الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب  ندوة حقوقية تحت شعار

 


في إطار الحملة الدولية للحد من الإفلات من العقاب ، وتخليدا لليوم العالمي لمناهضة التعذيب، نظمت الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب  ندوة حقوقية تحت شعار:

"معا من أجل الحد من الإفلات من العقاب"  ،

وذلك يوم السبت :28 يونيو 2014 بقاعة دار المحامي على الساعة الثالثة بعد الزوال

 

و قد حضرللندوة كل من المنظمات الحقوقية،السياسية، النقابية الفاعلين المؤساتتيين, وضحايا سنوات الرصاص والانتفاضات الشعبية، الذين قدموا من مختلف مناطق المغرب.

              

وقد تناولت الندوة كلمات كل من :

·        الدكتورعبد الكريم المنوزي : الذي أكد على دور الجمعية في مجال إعادة تأهيل ضحايا التعذيب من خلال تقديم المساعدات الطبية،النفسية والإجتماعة لضحايا التعذيب من أجل إعادة إدماجهم في أوساطهم الإجتماعية، كما أكد على ضرورة مناهضة التعذيب والدخول في مجال الحماية والوقاية والاستباق للحد من الظاهرة بعد إقرار هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية يوم 26 يونيو مناسبة لمساندة ضحايا التعذيب واعتباره جريمة ضد الإنسانية.

 

·        كلمة الأستاذ مصطفى المنوزي عن المنتدى المغربي من أجل الحقيقة و الإنصاف الذي لم تفته الفرصة في التذكير باستمرار انخراط المنتدى في نضاله من أجل إنصاف الضحايا ومن أجل كشف الحقيقة و جبرر الضرر الفردي والجماعي كما أكد على ضرورة تفعيل الألية الوطنية للوقاية من التعذيب بعد مصادقة المغرب على البروتوكول الاختياري وضرورة إشراك جميع المعنيين.

                                                         

·        كلمة الأستاذة خديجة الرياضي عن الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان التي بدورها أكدت على استمرار التعذيب و الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان التي وثقتها الهيآت الحقوقية المغربية, كما ركزت في كلمتها على  خطاب الدولة الذي يشيد باحترام المغرب لحقوق الإنسان ،في حين أن الواقع يعكس استمرار الإعتقال لأسباب سياسية،و التعذيب في مخافر الشرطة  وممارسة العنف ضد الحركات الإحتجاجية السلمية.  

·        كلمة الأستاذ أحمد سكتاوي عن منظمة العفو الدولية الذي استعرض أهداف الحملة التي لخصها في:الحد من التعذيب وسوء المعاملة، مساءلة الجناة، مؤازرة الضحايا و إنصافهم  والتي تستهدف خمسة دول بما فيها المغرب .

كما استعرض واقع التعذيب بين خطاب لدولة والواقع الذي مازال يتصف بالفشل الشبه منهجي           في التحقيق في مزاعم التعذيب،السياسة الممنهجة للافلات من العقاب،عدم احترام اتفاقية    مناهضة للتعذيب،وخلص بالتذكير بتوصيات المنظمة في مجال مناهضة التعذيب.

  

وقد أجمع كل المتدخين والمتدخلات على ضرورة النضال من أجل مناهضة التعذيب باعتباره جريمة ضد الإنسانية

 

كما تم تكريم عدد من الأطباء الذين ساهموا في النضال من أجل إعادة تأهيل ضحايا التعذيب ،من خلال عطاءهم المتفاني من أجل تقديم المساعدات الطبية و النفسية للضحايا  يتقدمهم الدكتور عبد المجيد بوزوبع .

 

تخللت الندوة أنشطة فنية من فقرات غنائية و تنديد بهذه الجريمة من خلال رسم لوحات فنية مناهضة للتعذيب.

 

 

                  

Subscribe to comments feed Commentaires (0 posté)

total: | Affiché:

Postez votre commentaire

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

Entrez le code que vous voyez dans l'image s'il vous plait:

Captcha
  • Envoyer par email à un ami Envoyer par email à un ami
  • Version imprimable Version imprimable
  • Texte complet Texte complet

Tagged as:

Pas de note pour cet article

Estimez cet article

0